لبنان: خبراء الأمم المتحدة بشأن العبودية يحثّون السلطات على التحقيق في قضية انتحار عاملة المنزل المهاجرة

 

جنيف (3 أبريل 2012) - دعت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالأشكال المعاصرة للعبودية، غولنارا شاهينيان، حكومة لبنان لإجراء تحقيق كامل حول وفاة "أليم ديشاسا"، العاملة الإيثيوبيّة البالغة من العمر 33 عاماً، التي انتحرت يوم الأربعاء 14 مارس 2012، بعد بضعة أيام على عرض فيديو يدلّ على تعرّضها للضرب وجرّها داخل سيارة  من قبل بعض الأشخاص في العاصمة اللبنانية. أفعال الاعتداء هذه التي تمّ التقاطها على الفيديو ونشرها في مواقع وسائل الاعلام الاجتماعية، تظهر الضحية تصرخ وتكافح من أجل مقاومة شخص يحاول جرّها وإجبارها على ركوب سيارة، تحت أنظار المارة.

"مثل كثير من الناس في مختلف أنحاء العالم شاهدت شريط الفيديو الذي يظهر الإعتداء الجسدي على أليم ديشاسا في أحد شوارع بيروت،"  قالت شاهينيان، خبيرة الامم المتحدة لمراقبة أشكال وأسباب ونتائج الرق المعاصرة.   "إنّني أحثّ بقوة السلطات اللبنانية إلى إجراء تحقيق كامل في الظروف التي أدت إلى وفاتها. كما أعرب عن خالص التعازي لعائلة السيدة ديشاسا وأصدقائها. "

"هذه الصورة القاسية على الموقع الإلكتروني ذكّرتني بالعديد من العاملات المهاجرات  اللواتي التقيت بهنّ في لبنان خلال زيارتي الرسمية للبلاد العام الماضي"، قالت شاهينيان.

"وقالت لي بعض النساء من ضحايا العبودية المنزلية أنّهنّ كنّ تحت السيطرة المطلقة لأصحاب العمل من خلال الاستغلال الاقتصادي وكنّ يعانيَنَّ من الإيذاء الجسدي والنفسي والجنسي".

في نهاية الزيارة التي قامت بها إلى لبنان في تشرين الأول  2011، حثت السيدة شاهينيان الحكومة على سن تشريعات لحماية العمّال المنزليّين الذي يبلغ عددهم في لبنان حوالي ال 200،000 عامل منزلي في البلاد، مشيرة إلى أنّ غياب الحماية القانونية يجعل البعض منهم في نهاية المطاف يعيشون في العبودية المنزلية.

"عاملو المنازل المهاجرون في لبنان، وغالبيتهم من النساء، غير مرئيّين من الناحية القانونية"، أضافت شاهينيان.  "هذا الأمر يجعلهم أكثرعرضة بشكل كبير."

وقالت شاهينيان أنّ "هناك عدد من التقارير المنتشرة حول إنتهاكات حقوق الإنسان التي ارتُكبت بحقّ أليم ديشاسا كعاملة منزل مهاجرة والوقائع المحيطة بوفاتها." كما وأعقبت السيّدة شاهينيان قائلةً أنّ "الدول ملزمة بضمان إعمال الحق في معرفة الحقيقة حول الانتهاكات من أجل إنهاء الإفلات من العقاب وتعزيز حماية حقوق الإنسان وتوفير سبل الانتصاف للضحايا وعائلاتهم".

كما وأعرب خبراء حقوق إنسان مستقلّون آخرون عن إدانتهم للإيذاء البدني التي عانت منه السيّدة ديشاسا.

وحثّ المقررون الخاصون فرانسوا كريبو (المهاجرين)، رشيدة مانجو (العنف ضد المرأة)، وخوان إ. منديز (التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة)، جنبا إلى جنب مع كامالا 
شاندراكينارا  (الفريق العامل المعني بالتمييز ضد المرأة في القانون وفي الممارسة)،  الحكومة اللبنانية إلى إجراء تحقيق كامل وإعلان نتائج هذا التحقيق.

 

(*) Watch the video: http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=HBf_-QKp6pw

ENDS

Ms. Gulnara Shahinian was appointed as the first Special Rapporteur on contemporary forms of slavery, its causes and consequences in May 2008. She is a lawyer with extensive experience as an expert consultant for various UN, EU, Council of Europe, OSCE and government bodies on children’s rights, gender, migration and trafficking. Ms Shahinian is also a former trustee of the UN Voluntary Trust Fund on Contemporary forms of Slavery. Learn more, log on to:
http://www.ohchr.org/EN/Issues/Slavery/SRSlavery/Pages/SRSlaveryIndex.aspx

Check Ms Shahinian’s report on domestic servitude: http://www.ohchr.org/Documents/Issues/Slavery/SR/A.HRC.15.20_en.pdf

UN Human Rights country page – Lebanon: http://www.ohchr.org/EN/countries/MENARegion/Pages/LBIndex.aspx

For additional information and media requests, please contact Elizabeth Wabuge (+41 22 917 9138 / ewabuge@ohchr.org) or write to srslavery@ohchr.org

For media inquiries related to other UN independent experts:
Xabier Celaya, UN Human Rights – Media Unit (+ 41 22 917 9383 / xcelaya@ohchr.org)

UN Human Rights, follow us on social media:
Facebook: https://www.facebook.com/unitednationshumanrights
Twitter: http://twitter.com/UNrightswire
YouTube: http://www.youtube.com/UNOHCHR

Check the Universal Human Rights Index: http://uhri.ohchr.org/en