الأمم المتحدة: إحراز بعض التقدم في مجال حقوق الإنسان في العراق ولكن تبقى هناك مشكلات خطيرة


بغداد/جنيف 19 كانون (الأول/ديسمبر 2012 )

أشار تقرير صادر عن الأمم المتحدة حول أوضاع حقوق الإنسان في العراق للمدة بين 1 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو 2012 أن احترام حقوق الإنسان وحمايتها لا يزالا هشين في العراق، في الوقت الذي تواصل فيه البلاد الانتقال من سنوات العنف والصراع نحو الديمقراطية والسلام.

لا يزال العنف يشكل مصدر قلق كبير، حيث شهد عدد القتلى المدنيين ارتفاعاً طفيفاً مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2011. وأشار التقرير إلى مقتل نحو 1346 مدنياً وجرح 3660 آخرين خلال الستة أشهر الأولى من عام 2012. وعلى الرغم من انخفاض العدد الإجمالي للهجمات التي وقعت، فقد كانت تلك الهجمات في كثير من الأحيان أكثر دموية، إذ كانت الهجمات القليلة تخلف أعداداً كبيرة من الضحايا.

وأشار التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن حكومة العراق تبنت عدداً من الخطوات الإيجابية للتصدي لبعض بواعث القلق المتعلقة بحقوق الإنسان، بما في ذلك إجراء بعض الإصلاحات التشريعية والمؤسسية الرئيسة. ورحّب التقرير بتعيين المفوضين للعمل في المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان الأولى في العراق ومصادقة العراق على الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإطلاق برنامج لإعادة تنظيم وتأهيل مراكز الاحتجاز والسجون التابعة لسلطة وزارة العدل.

كما أكد التقرير أن العديد من العراقيين العاديين من النساء والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة وأفراد الجماعات العرقية والدينية، لا يزالون يواجهون درجات متفاوتة من التمييز فيما يتعلق بالتمتع الكامل بحقوقهم الأساسية، وأن كثيراً من العراقيين لا يزالون يعانون من محدودية فرص الحصول على الخدمات الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والتوظيف.

وشدّد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، السيد مارتن كوبلر، قائلاً "يأتي احترام حقوق الإنسان في صلب أي نظامٍ ديمقراطي، ويتعين على السلطات العراقية اتخاذ الإجراءات الحازمة لضمان تمتع كلّ شخصٍ في هذا البلد بكامل حقوقه الأساسية - بما في ذلك الحقوق الاجتماعية والاقتصادية".

وتمثلت بواعث القلق الأخرى في الاعتماد على الاعترافات كأساس للإدانة في الإجراءات القضائية وتنفيذ عقوبة الإعدام وعدم توفر موارد ملائمة للمدعين العامين والمحاكم لمعالجة مشكلة الاكتظاظ في مراكز الاحتجاز. ولا تزال الأوضاع في السجون تشكل مصدر قلق بالغ.

وقالت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، "أدعو السلطات العراقية للتصدي للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يسلط التقرير الضوء عليها."

وأضافت، " وأود أن أؤكد على وجه الخصوص، أن القانون الدولي لا يسمح بتطبيق عقوبة الإعدام إلا في ظروف محدودة جداً ، بما في ذلك بعد إجراء محاكمة وإتباع إجراءات الاستئناف التي تحترم بدقة كافة مبادئ المحاكمة العادلة". ومضت في القول "إن عدد الإعدامات التي تم تنفيذها حتى الآن في عام 2012 والطريقة التي نُفذت بها على شكل دفعات كبيرة هو أمر خطير للغاية ولا يمكن تبريره وهو يهدد بتقويض التقدم الجزئي والمؤقت الذي تحقق على صعيد سيادة القانون في العراق بحسب ما أشار التقرير. وإنني أحثّ حكومة العراق على إعلان وقف تنفيذ جميع عمليات الإعدام تمهيداً لإلغاء عقوبة الإعدام في المستقبل القريب."

لمزيد من المعلومات وطلبات المقابلات، يرجى الاتصال بـ:

في بغداد: السيدة إليانا نبعه، مديرة المكتب الإعلامي/الناطقة الرسمية، بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) - البريد الإلكتروني: nabaa@un.org

في جنيف: السيد روبرت كولفيل، المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان التابع الأمم المتحدة - البريد الإلكتروني rcolville@ohchr.org

تقارير بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان حول أوضاع حقوق الإنسان في العراق

 

تُنشر التقارير عن أوضاع حقوق الإنسان في العراق من قبل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عملا بولاية كل منهما.

وتغطي التقارير مجموعة من قضايا حقوق الإنسان، بما في ذلك آثار النزاعات المسلحة والعنف على المدنيين، والاحتجاز وسيادة القانون، وحقوق المرأة، وحقوق الأطفال والأحداث والأشخاص النازحين داخليا واللاجئين، وحقوق الأقليات، والحقوق السياسية، بما في ذلك حرية التجمع وحرية التعبير.

ويتم جمع المعلومات الواردة في التقارير من خلال الرصد المباشر من قبل البعثة فضلاً عن مجموعة متنوعة من المصادر الأخرى، بما في ذلك الحكومة ووكالات الأمم المتحدة والمجتمع المدني والأفراد وتقارير وسائل الاعلام.

يتوفر التقرير الكامل حول أوضاع حقوق الإنسان في العراق للمدة بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2012 على الإنترنت باللغات العربية والإنجليزية. ويتوفر الجزء الخاص بإقليم كردستان باللغة الكردية أيضاً.

:العربية

http://unami.unmissions.org/LinkClick.aspx?fileticket=ItiYMCAqk68%3d&tabid=3174&language=en-US

:لإنجليزية

http://unami.unmissions.org/LinkClick.aspx?fileticket=vzOhTQpHHF4%3d&tabid=3174&language=en-US

:لكردية

http://unami.unmissions.org/LinkClick.aspx?fileticket=YOA0h5bH1vo%3d&tabid=3174&language=en-US